تانوية أبي العباس السبتي

تانوية أبي العباس السبتي طنجة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحليل نص فرويد: فرضية اللاشعور.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ZOZZA
عضومبتدأ
عضومبتدأ
avatar

انثى عدد المساهمات : 14
تاريخ الميلاد : 21/04/1993 تاريخ التسجيل : 25/12/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: تحليل نص فرويد: فرضية اللاشعور.   الجمعة 25 ديسمبر 2009, 16:52

المحور الثاني: الوعي و اللاوعي

* تحليل نص فرويد: فرضية اللاشعور.

1- إشكال النص:
ما هي العلاقة الموجودة بين الوعي و اللاوعي ؟
ومن منهما يتحكم في الحياة النفسية للإنسان ؟
2- أطروحة النص :
يعطي فرويد الأسبقية لللاشعورأ و االلاوعي في تفسير الأنشطة الصادرة عن الجهاز النفسي .
فالجزء الأكبرفي هذا الجهاز تحتله الدوافع الللاشعورية التي تقف وراء معظم أفعال الإنسان و إبداعاته الفكرية و الفنية .
3- البنية المفاهيمية للنص :
مكونات الجهاز النفسي حسب فرويد :
الهو: - هو أصل الجهاز النفسي
- يمثل الرغبات الغريزية التي تهدف إلى تحقيق اللّذة الحسية.
- لاعقلي، لاشعوري و لا منطقي .
- لا زماني و لا مكاني .
الأنا : - ينشأ عن اصطدام رغبات الهو بالواقع
- يمثل منطقة الصراع في الجهاز النفسي حيث يقوم بوظيفة أساسية، هي التوفيق بين الرغبات اللامعقولية للهو و الأوامر المثالية للأنا الأعلى .
- يمثل مبدأ الواقع .
الأنا الأعلى : - يمثل مبدأ المثال .
- يمثل القيم الأخلاقية العليا (الضمير الأخلاقي ).
- ينشأ عن تقمص الطفل للأوامر العليا لوالديه أو لمن يعتبرهم قدوة بالنسبة إليه .
* الشعور: هو معرفة مباشرة بالحالات النفسية. و مجال الشعور هو مجموع العواطف و الأفكار و الصور التي تؤسس الحياة العقلية لكل فرد .
* اللاشعور : هو جانب عميق في الحياة النفسية يتكون من الميولات و الرغبات المكبوتة، و التي تعبر عن نفسها في الأحلام و النكت وزلاة القلم وفلتات اللسان .
* الحلم : هو تعبير رمزي عن رغبات لاشعورية يصعب تحقيقها في الواقع نظرا لرقابة الأنا والأنا الأعلى، فيحتال عليهما الهو ليلا أو نهارا لكي يحقق ر غباته .
* الليبيدو : هو الطاقة النفسية المتعلقة بالغرائز الجنسية، كما يقصد فرويد بالليبيدو " الرغبة الجنسية المتجهة نحو الموضوع " .
* عقدة أوديب : تتلخص في حب الطفل لأمه و كرهه لأبيه : و يسمي فرويد هذه الحالة بعقدة أوديب نسبة إلى الملك أوديب الذي روت الأسطورة اليونانية أنه قتل أباه من غير علم منه، فلما علم الحقيقة فقأعينيه حزنا و كمدا .
4- البنية الحجاجية للنص :
دافع فرويد عن أطروحته القائلة بأن اللاشعور هو أساس الحياة النفسية بالإعتماد على الأساليب الحجاجية التالية :
+ أسلوب المقارنة : إذا ما قارنا الشعور و اللاشعور على مستوى الحياة النفسية سنجد أن الحيز الأكبر منها تمثله منطقة اللاشعور، بينما لا تمثل منطقة الشعور إلا الجزء الضئيل .
+ أسلوب المثال : يتجلى في مثال الحلم الذي يعبر عن الرغبات اللاشعورية التي تفصح عن نفسها بكيفية مقنعة و مرموزة . و أيضا مثال الهستيريا التي هي عبارة عن اضطرابات عصابية تعبر عن دوافع لاشعورية و جنسية.

وظائفها الحجاجية
الأدوات اللغوية / المنطقية
رفض الأطروحة النقيض التي ترتكز على الشعور في تفسير الحياة النفسية .
طرح الفرضية/ الأطروحة القائلة بأن اللاشعور هو أساس الحياة النفسية .
الإشارة إلى الدراسات النفسية التي تؤكد على أهمية الحلم و علاقته بالدوافع اللاشعورية .
الوقائع التي تظهر في الحلم لا يجب فهمها كما تظهر فيه، بل يجب اعتبارها تعبيرا عن رغبات لاشعورية.
لا نبالغ ...
أن نفترض ...
فأما و قد ...
إننا لن نعزوها إلى ...
بل إلى...
يقول فرويد : " الأحلام هي الطريق الملكي إلى اللاشعور " .
و يقول أيضا: " إن الفوضى الظاهرة في الحلم ليست إلا شيئا ظاهريا لا يلبث أن يختفي حينما نمعن النظر في الحلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تحليل نص فرويد: فرضية اللاشعور.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تانوية أبي العباس السبتي  :: الفلسفة-
انتقل الى: